أنا، جاذبيّة 9

قوّة حانّة في داخلي تجتذب إليّ نيازك انفصلت عن كويكبات أشمّ فيها رائحتك عندما تحترق مخترقة غلافي الجويّ، قبل أن تسقط محدثة خدوشًا أتظاهر بأنّي لا أشعر بها. أحيانًا يحدث ذلك عفويًّا، دون تخطيط. لكنّي في كلّ سنة، وفي فترة معروفة سلفًا، أمرّ عبر حزام من كويكبات، من ذكريات، مصدرها أنت، إقرأ المزيد

أنا، جاذبيّة 2

قوّة ما في داخلي تطرد كلّ شيء عن المركز، عنّي. قوّة أخرى تجذب كلّ شيء نحوي. نصبح أقمارًا يدور كلّ منها حول أترابه في عمليّة سقوط أبديّ لا تتمّ أبدًا.

إذا شددت قليلًا، اصطدم القمر، وإذا أرخيت قليلًا، هرب.
إذا اصطدم، يختفي بريقه؛ يستحيل حجرًا مؤلمًا.
إذا هرب، يضيع في ليلك السّماء. أيصبح قمرًا لجسد آخر؟ فكرة مريعة!

جمال القمر في أن يكون على بعد مثاليّ، يستثيرني، ويستثيرني باستمرار.

أنا، جاذبيّة

قوّة هدّامة داخلي تجذب كلّ ما يحيط بي نحوي بتسارع مذهل، فتصطدم بي الأمور وأصطدم بها ويؤذي كلّ غيره. تحاول الهروب منّي ولكنّ القوّة تمنعها. تقفز أحيانًا؛ أحيانًا تطير. لكنّها تعود إلي لتؤذيني من جديد، ولأحطّمها أنا.

Enter your email address to follow this blog and receive notifications of new posts by email.

عدد المركبات المعلوماتيّة التي وصلت إلى هنا

  • 4٬000 مركبة